استكمالا لزيارة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الى جمهورية مصر العربية نظمت هيئة تنشيط السياحة مساء امس ندوة خاصة عن السياحة الاردنية بصفة عامة والسياحة الدينية المسيحية بصفة خاصة وذلك في الكاتدرئية المرقسية بالقاهرة .

مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية الدكتور عبدالرزاق عربيات قال : أن اقامة هذه الندوة تأتي استكمالا لزيارة سمو ولي العهد التي تمت الأسبوع الماضي لجمهورية مصر العربية والنتائج الإيجابية التي تحصلت من هذه الزيارة حيث يتم حاليا و على ضوء الزيارة العمل المشترك لتسويق المملكة سياحيا على كافة الصعد إضافة الى لقاءات مع المعنيين في الشأن السياحي المصري للخروج بخطط عمل واقعية يمكن تنفيذها على ارض الواقع قريبا و تستفيد منها كلا البلدين ، الأمر الذي يأتي في سياق قوة و متانة العلاقات المصرية – الأردنية.
وأضاف عربيات إن الاهتمام الذي استقطبته هذه الندوة يمثل دليلاً ملموساً على أن هناك توافقاً واضحاً في الرأي بيننا وبين شركائنا المصريين حول أصالة وتميُّز الأماكن السياحة الدينية و التي تزخر بها المملكة ومدى أهميتها للسوق المصري .
من جانبه استعرض رئيس طائفة الاقباط الارثوذكس بالاردن الأب انطونيوس صبحي حنا الاماكن المقدسة بالاردن ، وأستهل الندوة التي جاءت تحت عنوان أملا روحك بالنور ، هذا النور المستمد من تلك الاماكن والتي بدأها بنهر الاردن وتلة مار الياس وكذلك تحدث عن المكان التي عاشت فيه القديسة مريم المصرية اربعون سنة من عمرها في الاردن٠
و واصل الاب انطونيوس معرض حديثة عن المنطقة التي عاش فيها القديس يوحنا المعمدان في المغطس والذي عمد من خلاله الكثيرون وقبل كل ذلك المكان الذي تعمد فيه السيد المسيح .
وأستكمل الأب انطونيوس الحديث عن أهمية زيارة أم رصاص والعمود الذي عاش علية القديس سمعان العمودي عشرين عاما ، واهمية كنائس مأدبا ، وخصوصا كنيسة الروم الارثوذكس التي بها خريطة الفسيفساء ٠
كما آشار الاب انطونيوس الي مدينة مأدبا التي بها كلية تعلم فن الفسيفساء التي تكمن أهميتها كونها من اهم الكليات التي تعلم الفسيفساء.
من جانبه اشار ممثل هيئة تنشيط السياحة في جمهورية مصر خالد الكيلاني الى المناطق الأثرية والعلاجية في الاردن ، كما تناول الحديث عن الرحلات التي ستأتي تزامناً مع احتفالية الأردن بعيد الغطاس الذي تنظم الدولة كل عام هذه الاحتفالية والتي توافق 19 من شهر كانون الثاني من كل عام
القائمة